صور منتقاة
 
 
ابحث في الموقع
    
المكتبة العلمية الإفتراضية
 


المكتبة الافتراضية

 
الساعة الآن
   
دليل مركز دراسات الموصل
 

 
مجلة دراسات موصلية
 

 
مجلة موصليات
 

 
مركز الأخبار / اخبار المركز / الظواهر الاجتماعية في مدينة الموصل


الظواهر الاجتماعية في مدينة الموصل
2013-04-18 12:04:18

من نافلة القول ان كل مشكلة اجتماعية، هي بحد ذاتها ظاهرة اجتماعية عندما يبرز تكرارها، ولا يخفى ان علاجها لن يكون ابداً بمعزل عن المحددات والظروف المجتمعية ومعاييره المتعارف عليها، وفق الشروط الذاتية والموضوعية المرتبطة بالقيم السائدة، الدينية والثقافية والأخلاقية، فضلاً عن العادات والتقاليد السائدة.

     ووفق هذه الرؤية، فقد برزت العديد من الظواهر الاجتماعية، التي بدأت تتسرب الى داخل حنايا المجتمع الموصلي، بفعل الأحداث والتطورات التي آلت اليها البلاد بعد أحداث سنة 2003 وما خلفه الاحتلال الأميركي للعراق.

        ولا ريب ان تلك الظواهر قد مست بنيان المجتمع العراقي وتراكيبه، والمجتمع الموصلي جزء حيوي من عموم المجتمع العراقي يؤثر ويتأثر بفعل كل العوامل.

        ويحق لنا هاهنا ان نتساءل عن ماهية الظواهر الاجتماعية المقصودة، وكيفية نشوءها، سلبية كانت أم ايجابية، وما هي الطريقة المثلى لمعالجة الظواهر السلبية، وكيفية التخلص من آثارها في مجتمعنا.

        لا يخفى أيها السيدات والسادة، إننا أمام ركام من المشكلات الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع بفئاته المتعددة. منها ما يتعلق بالفرد وبخاصة شريحة الشباب وأخرى بالأسرة ومنها المرأة، وغيرها بالمؤسسات الرسمية، ومنها الظاهر المعلن وآخر المستتر.

        فأصبحنا، نسمع عن ظاهرة الايمو بين الشباب، وتفشي ظاهرة الطلاق، وكثرة الأرامل، وتأثيرات العولمة على بناء المجتمع، وهناك العنف اللفظي و استخدام الكلمات النابية، الى جانب ظاهرة التسول من قبل الأطفال والنساء. وظاهرة انتشار الألعاب الالكترونية ووسائل الاتصال الحديثة وتأثيراتها المباشرة على انحراف الشباب، وغير ذلك من الظواهر التي ستجليها البحوث المقدمة الى الندوة من قبل الباحثين المتخصصين بعلم الاجتماع، والذين افاضوا علينا بأفكارهم وطروحاتهم ومعالجاتهم السوسيولوجية الواقعية، ضمن المنهج العلمي الأكاديمي، والتي ستفضي الى جملة مقترحات وتوصيات كجزء من الحلول المطروحة لتلك المشكلات.

        واننا في هذه الندوة العلمية المباركة ندعوا الى ضرورة الالتفات لتلك الظواهر والإسراع بمعالجتها خشية تفشيها وتجذرها بالمجتمع وتغدو متداولة في السلوك اليومي. ولا ننسى ما للتأثر بالإيحاء الاجتماعي، من أثر على مجمل السلوك المجتمعي، فالظاهرة تبدأ غريبة ثم ما تلبث شيئاً فشيئاً ان تغدوا طبيعية مع كل آثارها السلبية.

( كلمة اللجنة التحضيرية في ندوة الظواهر الاجتماعية في مدينة الموصل التي أقيمت بتاريخ 15 نيسان 2013 )


الكاتب: أ.د. ذنون الطائي
القائمة الرئيسية
 

:: نبذة عن المركز
:: الرؤية والرسالة والاهداف
:: كلمة مدير المركز

:: السيرة الذاتية لمدير المركز
:: متحف التراث الشعبي
:: للتواصل معنا

 

 
اقسام المركز
 

:: قسم الدراسات التاريخية والاجتماعية
:: قسم الدراسات الأدبية والتوثيق

 
كتب ومؤلفات
 

 
 



 

 
اضاءات موصلية
 

 
قراءات موصلية
 

 
أنشطتنا
 

 
 
جامعة الموصل

  • العراق – الموصل – قرب المجموعة الثقافية
ارقام التلفونات
  • 60812246(٠) ٩٦٤+
  • 7481705925(٠) ٩٦٤+

تبويبات رئيسية: 

تابعنا على:
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع